منتدى المسيحيون المغاربة

منتدى المسيحيون المغاربة يعنى بالشؤون الروحية للمغاربة المسيحيون, و يمكنهم من اشتراك ايمانهم و القيام بالامأمرية العظمى التي هي التبشير بانجيل المسيح.


    و ضع الكنيسة المغربية

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 14/11/2017
    الموقع : https://christpeoplear.com/

    و ضع الكنيسة المغربية

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:23 pm

    رسم رؤية الكنيسة المغربية
    “بلا رؤية يجمح الشعب”. (أم 18:29)

    لقد ارتأيت أن أكتب هذه السطور حتى أتمكن من مناقشة بعض الأمور التي تخص كنيسة مدينتنا المغربية, و لهذا سوف أقوم بطرح بعض الأسئلة التي يمكن ان تساعد على فهم وضع الكنيسة, و سأعتمد بالأساس على آيتين من الكتاب المقدس.

    و لكن قبل أن أبدأ أرجو من كل من يقرأ هذه السطور ان يتوجه الى الرب بالصلاة, و كذلك ان يفكر بتواضع و بدون عصبية, لأننا هنا نحاول أن نناقش قصد الله من الكنيسة حتى نعرف ما هي إرادة الله لرؤية كنيسة بمدينتنا, و هذا لن يتم إلا إذا وقفنا أمام الله بتواضع مستعدين لقبول تغيير فكرنا حتى يتماشى مع إرادة الله و ليس إرادتنا أو إرادة الغير, و علينا أن نكون أمناء وصادقين مع أنفسنا ومع الرب, و بصراحة أنا هنا أحاول التواصل مع مؤمنين قرروا أن يكرسوا حياتهم للعيش بحسب مشيئة الآب متشبهين بالمسيح منقادين بالروح القدس, ولا أتوجه بكلامي الى الطفيليين على الكنيسة الذين يدعون أنهم مؤمنون وما هم بمؤمنين, انا بكل حرارة أطلب من هؤلاء أن يبتعدوا عن الكنيسة إن لم يستطيعوا أن يتوبوا.

    كما أتمنى من بعض الاخوة و الاخوات ان يكونوا منفتحين على أفكار أخرى غير الأفكار العالقة في أذهانهم والتي ربما اكتسبوها من أماكن أخرى وثقافات أخرى, معتمدين على أفكار الناس و فلسفة العالم لانه نحن بصدد مناقشة شيء بالغ الأهمية بالنسبة للرب وهي الكنيسة و الكنيسة مؤسسة روحية وليست مادية حتى نتفلسف بشأنها فلسفة دنيوية.

    لا أحاول أن أعطيكم خطة هنا لبدء كنيسة فقط احاول ان اظهر المشاكل التي كنت اراها و التي درستها انطلاقا من فهم للكتاب المقدس, لهذا أحاول مساعدة الآخرين في التفكير في تلك المشاكل انطلاقا من الكتاب المقدس و طرح بعض الأسئلة حتى يفكر الإنسان عميقا .

    و أتوجه بصلاتي ان يوفقني الرب و ان يساعدني في مساعدة الآخرين للعمل على تمجيد الرب و مساعدة الآخرين في النمو والنضوج لنكون أمة واحدة تنمو في بركات الرب و تتقوى بتمجيده.

    الآيتين اللتين اعتمد عليهما:

    «فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ، وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ.» آمِينَ.

    (مت 28: 19، 20)

    «كَانَ الْجَمِيعُ يُدَاوِمُونَ عَلَى تَلَقِّي تَعْلِيمِ الرُّسُلِ، وَعَلَى حَيَاةِ الشَّرِكَةِ، وَكَسْرِ الْخُبْزِ، وَالصَّلَوَاتِ. 43 وَلَمَّا أُجْرِيَتْ عَجَائِبُ وَعَلاَمَاتٌ كَثِيرَةٌ عَلَى أَيْدِي الرُّسُلِ، اسْتَوْلَتِ الرَّهْبَةُ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ. 44 وَكَانَ الْمُؤْمِنُونَ كُلُّهُمْ مُتَّحِدِينَ مَعاً، فَكَانُوا يَتَشَارَكُونَ فِي كُلِّ مَا يَمْلِكُونَ، 45 وَيَبِيعُونَ أَمْلاَكَهُمْ وَمُقْتَنَيَاتِهِمْ وَيَتَقَاسَمُونَ الثَّمَنَ عَلَى قَدْرِ احْتِيَاجِ كُلٍّ مِنْهُمْ، 46 وَيُدَاوِمُونَ عَلَى الْحُضُورِ إِلَى الْهَيْكَلِ يَوْمِيًّا بِقَلْبٍ وَاحِدٍ، وَيَكْسِرُونَ الْخُبْزَ فِي الْبُيُوتِ، وَيَتَنَاوَلُونَ الطَّعَامَ مَعاً بِابْتِهَاجٍ وَبَسَاطَةِ قَلْبٍ، 47 مُسَبِّحِينَ اللهَ، وَكَانُوا يُلاَقُونَ اسْتِحْسَاناً لَدَى الشَّعْبِ كُلِّهِ. وَكَانَ الرَّبُّ، كُلَّ يَوْمٍ، يَضُمُّ إِلَى الْكَنِيسَةِ الَّذِينَ يَخْلُصُونَ. »

    (أعمال الرسل 2: 42-47)

    من خلال هاتين الآيتين يتضح أن دور الكنيسة يتجلى في:

       العبادة
       الشركة
       التلمذة
       الخدمة
       الكرازة

    الهدف المهمة المرجع: أعمال الرسل 2: 42-47 القصد
    العبادة التمجيد الْجَمِيعُ يُدَاوِمُونَ على… كَسْرِ الْخُبْزِ، وَالصَّلَوَاتِ… مُسَبِّحِينَ اللهَ   التسبيح
    الشركة التشجيع الْجَمِيعُ يُدَاوِمُونَ على… حَيَاةِ الشَّرِكَةِ… وَيَتَنَاوَلُونَ الطَّعَامَ مَعاً بِابْتِهَاجٍ وَبَسَاطَةِ قَلْبٍ… الانتماء
    التلمذة البناء الْجَمِيعُ يُدَاوِمُونَ عَلَى تَلَقِّي تَعْلِيمِ الرُّسُلِ النضج
    الخدمة الاعداد يَتَشَارَكُونَ فِي كُلِّ مَا يَمْلِكُونَ، وَيَبِيعُونَ أَمْلاَكَهُمْ وَمُقْتَنَيَاتِهِمْ وَيَتَقَاسَمُونَ الثَّمَنَ عَلَى قَدْرِ احْتِيَاجِ كُلٍّ مِنْهُمْ الخدمة
    الكرازة التبشير كُلَّ يَوْمٍ، يَضُمُّ إِلَى الْكَنِيسَةِ الَّذِينَ يَخْلُصُونَ. الإرسالية

    و سوف نتطرق الى كل دور على حدة. و لكن اريد ان اسال اي واحد سؤالا جد مهما, ما الذي تريده من الكنيسة المغربية؟ هل لحد الآن تلقيت ما كنت تنتظره؟ ما المشاكل التي اعترضتك في الكنيسة؟ ما هي الأشياء التي رأيتها و لم تعجبك؟

    ان الكتاب المقدس يعلمنا اننا يجب ان نعمل كل شيء بترتيب و تنظيم «ليكن كل شيء بلياقة وبحسب ترتيب» (كو 14 : 4) فهل هناك ترتيب فعلا في الكنيسة؟   هل هناك اتفاق حول كيف تدار الكنيسة؟ من المسؤولون عن الكنيسة؟ هل أفكارهم صحيحة عن الكنيسة؟ هل لديهم تعليم سليم عن الكنيسة؟ هل اطلعت على رؤيتهم بخصوص الكنيسة؟ هل تتفق معهم على الرؤية ام أنك لا تتفق؟ اذا لم تتفق في الرؤية هل لك رؤية للكنيسة؟ هل لك القدرة لطرح رؤيتك؟ هذه أسئلة عامة عن الكنيسة, الآن للنظر إلى أدوار الكنيسة.

       العبادة: هل فعلا في مدينتنا كنيسة تتيح لأعضائها مكانا و جو للعبادة بالحق و الروح؟  من يقود العبادة هل هو شخص مؤهل و له موهبة لقيادة التسبيح و الصلاة؟ هل فعلا تشعر بحضور الرب؟ هل تشعر بقوة و سلطان كلمة الرب أثناء العبادة؟

       الشركة: هل فعلا تحس بأن لديك شركة مع الله و مع الآخرين؟ هل تحس ان الكنيسة مثل العائلة؟ هل هناك محبة أخوية بين الأعضاء؟ هل تحس انك تنتمي الى عائلة الله؟ ما الذي تراه ناقصا في الشركة؟ هل هناك التزام من الأعضاء؟ هل هناك رؤية واضحة للانضمام الأعضاء؟ من يحدد انضمام الأعضاء الجدد؟ هل الانضمام مبني على رؤية روحية أم على فلسفة إنسانية؟

       التلمذة: أول سؤال سأضعه هنا من يقوم بتلمذة المؤمنين في الكنيسة المغربية بمدينتنا؟ لأن التلمذة جد أساسية و مهمة فكيف سيعلم المؤمن أن يعبد بالحق و الروح إن لم يكن قد تتلمذ؟ كيف يصلي المؤمن بإيمان وخشوع إن لم يكن قد تتلمذ؟ كيف سيكون لنا قادة و هم لم يتتلمذوا؟ كيف سنعمل بوصية الرب بتلمذة الآخرين ونحن ليس لدينا من يتلمذ؟ كيف سيدرس المؤمن الكتاب دون أن يتتلمذ؟ كيف سيواجه المؤمن الحياة وهو لم يتتلمذ؟ و نأتي للسؤال هنا هل هناك تلمذة؟ من يقوم بالتلمذة في مدينتنا؟ كم عدد التلاميذ في مدينتنا الذين تتلمذوا؟ ما هي الوسائل المتبعة للتلمذة؟ هل هناك رؤية للتلمذة؟ هل هاته الرؤية روحية أم مبنية على فلسفة إنسانية؟ أم أن التلمذة برأيك غير مهمة؟

       الخدمة: من يقوم بالخدمة في الكنيسة؟ ما أنواع الخدمات التي تقدمها الكنيسة؟ هل تخدم الكنيسة بحسب المواهب؟ من المسؤول عن الخدمة؟ هل توجد رؤية عن الخدمة في المستقبل؟

       الكرازة: كان لدي الكثير من الاسئلة اطرحها حول موضوع التبشير, لكنني فكرت بأن هذا الموضوع يأخذ الأولوية عند الكثيرين, فأكثر الأشخاص يركزون على التبشير بأن الرب لم يوصي إلا بالتبشير, سترى الكثيرين يتسابقون على مهمة التبشير وكان الرب لم يوصيهم بأن يعلموا أو يتلمذوا أو يخدموا, أو يعيشون حياة الشركة مع اخوانهم و اخواتهم كما لو أن الرب سيكافئنا على التبشير أكثر من قيامنا بأعمال أخرى, ورغم ذلك سأطرح بعض الأسئلة ومن بينها هل هناك رؤية للتبشير مبنية على أساس كتابي أم أنها مبنية على فلسفة إنسانية مقيدة بتنوع الثقافات؟ ما هي الوسائل التي يمكن أن تستعمل للتبشير؟ من المسؤول عن التبشير؟ ما هي طرق التبشير؟ ما الخطة الموضوعة المتبعة لمتابعة الباحثين عن الحق؟ ما الذي يحدث بعد أن يؤمن الشخص؟ ما الرؤية حول التبشير؟

    الكل يعلم أهمية الكنيسة بالنسبة للرب و لهذا وجب علينا أن نكون أمناء عليها, و نستمع للرب لأنه هو رأس الكنيسة و هو من يبني الكنيسة, الكنيسة الحقيقية لا تبنى عن طريق الفلسفات و لا عن طريق التشبه بأنظمة العالم, الكنيسة يبنيها الرب معتمدا على أبناء أمناء متواضعين روحيين غير دنيويين, أبناء كرسوا أنفسهم لخدمة الرب و خدمة الآخرين, وليس لخدمة أنفسهم أو فلسفاتهم أو انتمائهم الأرضي.

    أعتبرهذه السطوروسيلة اتمنى ان تساعد الآخرين في التفكير بعمق في الكنيسة المغربية حتى نتمكن في يوم من أن نكون في كنيسة حقيقية نمجد الرب معا؟ و انا مستعد للمناقشة و الحوار في هذا الموضوع الذي يخص الكنيسة المغربية.

    و الرب يبارككم

    «وَلْيُعْطِكُمْ إِلَهُ الصَّبْرِ وَالتَّعْزِيَةِ أَنْ تَهْتَمُّوا اهْتِمَاماً وَاحِداً فِيمَا بَيْنَكُمْ بِحَسَبِ الْمَسِيحِ يَسُوعَ»

    (رومية 15: 5)

    كتبت بواسطة فؤاد المسيحي
    المصدر: تواصل اجتماعي مسيحي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 26, 2018 6:24 am